روسيا تمول منتجعات سياحية ومناطق حرة بالبحر الأحمر


حامد أبرم في موسكو عدداً من الاتفاقيات لتمويل مشاريع سياحية بالبحر الأحمر
أبرم والي البحر الأحمر علي أحمد حامد، الذي

يزور روسيا حالياً، عدداً من الاتفاقيات مع بنك إنكرا يتم بموجبها تمويل إقامة منتجعات سياحية على ساحل البحر الأحمر، وتمويل مشاريع خاصة بالمناطق الحرة الولائية المتخصصة التي تديرها حكومة الولاية.
والتقى والي البحر الأحمر في موسكو، يوم السبت، بمدير بنك إنكرا سميرنوف سيرقي، بحضور ممثلين للسفارة السودانية في موسكو، وتم الاتفاق على تمويل عدد من المشاريع على سواحل البحر الأحمر.
وأكد حامد عمق العلاقات بين السودان وروسيا وسبل تعزيزها وتطويرها بشراكات اقتصادية تخدم مصلحة الجانبين.
وقال إن ماتتمتع به ولاية البحر الأحمر يشجع المستثمرين على الدخول في شراكات عملية من أجل النهوض بالاقتصاد، وكل ذلك يأتي بدعم من رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء القومي.
من جهته، كشف سميرنوف عن زيارة مرتقبة له للسودان وولاية البحر الأحمر مطلع أبريل المقبل، للوقوف عملياً على مواقع المشاريع المزمع قيامها.
وقال إن فرص النجاح للاستثمار في السودان كبيرة وذلك لمايتمتع به من موقع مميز وباعتباره بوابة أفريقيا على العالم، وسنعمل على بناء شراكة استراتيجية مع حكومة البحر الأحمر تبدأ بالتمويل السياحي والمناطق الحرة.
وكانت حكومة ولاية البحر الأحمر قد نفذت بعض المشاريع والخطط المتعلقة بالنهضة الاقتصادية والاستثمار السياحي، وحققت نجاحات ملحوظة في ملف الشراكة التركية خاصة بعد زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسودان والولاية.
وسيعقد والي البحر الأحمر خلال زيارته لروسيا، عدداً من اللقاءات التي تتعلق بالملفات الاستثمارية.

اترك تعليقاً